عن العرب الاتصال بنا English

السبت 30 يوليو/تموز 2016، العدد: 10350

السبت 30 يوليو/تموز 2016، العدد: 10350

'غيرنيكا' بيكاسو ضيفة تونس في 2013

خمسون فنانا من تونس واسبانيا يشاركون في معرض أعمال مستوحاة من لوحة 'غيرنيكا' لبيكاسو التي أرسلت نسخة منها، لأول مرة إلى تونس.

العرب  [نُشر في 24/12/2013، العدد: 9419، ص(16)]

'غيرنيكا' في معرضين.. الحدث التشكيلي الأهم في تونس سنة 2013

تونس - “إن اللوحات لا ترسم من أجل تزيين المساكن.. إنها أداة للحرب على الوحشية والظلمات”، هكذا قال الفنان الإسباني الشهير بابلو بيكاسو في وصفه لدور الفن التشكيلي في التأسيس لثقافة الخير والجمال. وقد عبرت ريشـة بيكاسو وألوانه عن هذا الموقف في العديد من لوحاته ذائعة الصيت ومنها لوحة “غيرنيكا” التي حلت ضيفة على تونس من 6 إلى 23 يونيو/ حزيران 2013 بفضاء المركز الوطني للفن الحي في البلفدير بتونس العاصمة.

فلأول مرة في تاريخ الفن التشكيلي التونسي، تزور نسخة للوحة “غيرنيكا” لبيكاسو تونس ضمن مشروع مشترك بين أسبانيا وتونس، يتمثل في إقامة معرض لأعمال مستوحاة من “غيرنيكا” بيكاسو وبمشاركة 25 فنانا تونسيا و25 رساما من أسبانيا. ولوحة “غيرنيكا” هي واحدة من اللوحات الأكثر شهرة في العالم. استوحاها الفنان بابلو بيكاسو من قصف عاصمة إقليم الباسك “غيرنيكا” أثناء الحرب الأهلية، حيث قامت طائرات حربية ألمانية وإيطالية مساندة لقوات القوميين الأسبان بقصف المدينة في 26 أبريل/ نيسان 1937.

وقد كلفت حكومة الجمهورية الإسبانية الثانية (1931-1939) بيكاسو بإبداع لوحة جدارية لتعرض في الجناح الإسباني بالمعرض الدولي للتقنيات والفنون في الحياة المعاصرة، لتكون شاهدة على بشاعة الحرب وقبح أهوالها.. اللوحة تمت بأسلوب التصوير الزيتي وتتكون من الألوان الأزرق الداكن، الأسود والأبيض بطول يبلغ 3.5 أمتار وعرض يبلغ 7.8 أمتار. وهي معروضة في متحف مركز الملكة صوفيا الوطني للفنون بمدريد.

وصارت اللوحة رمزا عالميا مضادا للحرب ودعوة لتجسيد السلام. وبعد عرضها بالمركز الوطني للفن الحي بالعاصمة، حطت “غيرنيكا” بيكاسو الرحال بجزيرة الأحلام جربة وتحديدا بالفضاء الثقافي “دار الشريف” من 20 يوليو/ تموز إلى 30 سبتمبر/ أيلول 2013.

:: اختيارات المحرر

تابعونا
© صحيفة العرب، جميع الحقوق محفوظة