الاحد 21 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10876

الاحد 21 يناير/كانون الثاني 2018، العدد: 10876

علاقات الأنترنت وراء الطلاق في مصر

كتاب 'احترس من الحب الإلكتروني' يسلط الضوء على الخلافات الزوجية وحالات الطلاق في مصر التي حصلت بسبب علاقات الأنترنت.

العرب كوثر الخولي [نُشر في 2014/02/05، العدد: 9460، ص(21)]

90 بالمئة من حالات الطلاق بسبب علاقات الأنترنت

قالت الكاتبة المصرية شيرين فؤاد أن "90 بالمئة من الخلافات الزوجية وحالات الطلاق في مصر تحصل بسبب علاقات الأنترنت" و ذكرت خلال ندوة أقيمت السبت، على هامش معرض القاهرة الدولي للكتاب، لمناقشة كتابها المعنون بـ”احترس من الحب الإلكتروني”، أضافت أنه “مهما كان مستوى الأسرة منخفضا ماديا، فإن الأنترنيت أصبحت عاملا أساسيا داخل البيوت المصرية”.

وحذرت شيرين من أن “انتشار استخدام الأنترنت في البيوت المصرية يعد خطرا مضاعفا، حيث الجهل بطبيعة هذا العالم، إلى جانب عدم وجود المستوى الكافي علميا واجتماعيا للتعامل معه”.

وأضافت أن كتاب “احترس من الحب الإلكتروني” يتناول كيف تسبب الفضاء الإلكتروني في حدوث تفكك للهوية يشبه إلى حد كبير انفصام الشخصية، كما وصفه الطب النفسي، وكيف أثر ذلك على تحرر رغبات النفس البشرية، وبالتالي الانخراط في الأنشطة الجنسية، عبر الإنترنت”.

ونفت شيرين ما يتصوره البعض من أن التواصل يكون فقط موقعي التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، و”تويتر”، وتعتبرها نظرة خاطئة تماما. وأضافت أن “البرامج الجديدة داخل الهاتف المحمول والتي تسمح للأشخاص بالمكالمات والرسائل الفورية، وكذلك المواقع الإباحية التي تحوي الصور أو الأفلام الجنسية والكثيرة جدا، هي من بين الفضاءات الإلكترونية.

وتابعت أن “أنواع العلاقات داخل الفضاء الإلكتروني متعددة منها علاقات صداقة يتصور البعض أنها علاقات حب مغرضة، حيث تكون وسيلة لعلاقات جنسية، وعلاقات حب حقيقي، ولكنه حب له طبيعة معينة يتغذى على عوامل معينة وعلاقات جنسية صريحة”. ولم توضح الكاتبة المصرية كيف وصلت إلى الإحصائية التي أعلنتها. ويبلغ عدد المطلقات في مصر حوالي 2 مليون و459 ألف مطلقة، حيث تقع حالة طلاق كل 6 دقائق، ومن بين كل 100 حالة زواج.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر