الجمعة 9 ديسمبر/كانون الاول 2016، العدد: 10480

الجمعة 9 ديسمبر/كانون الاول 2016، العدد: 10480

ناقلة كورية شمالية تحاول تهريب النفط الليبي

البحرية الليبية ترصد ناقلة من كوريا الشمالية تحاول دخول ميناء السدر لكنها غادرت بعد منعها لأنها لا تملك عقدا مع المؤسسة الوطنية.

العرب  [نُشر في 2014/03/07، العدد: 9492، ص(11)]

السلطات الليبية كانت قد حذرت الناقلات من الاقتراب من الموانئ

طرابلس- حاولت ناقلة نفط ترفع علم كوريا الشمالية الرسو في ميناء السدر النفطي في ليبيا الذي يسيطر عليه محتجون مسلحون كانوا قد هددوا ببيع النفط بشكل مستقل عن الدولة مالم تحصل منطقتهم على قدر أكبر من الحكم الذاتي من طرابلس.

ولم يتضح على الفور هل الناقلة مورنينج جلوري قد حاولت شراء نفط من المحتجين حينما اقتربت من الميناء الثلاثاء لكن أية محاولة لإرسال إمدادات من الخام إلي الأسواق العالمية بشكل مستقل ستكون تصعيدا لحصارهم لموانيء نفطية والذي خفض صادرات ليبيا الحيوية من النفط.

وكانت المؤسسة الوطنية للنفط أعلنت حالة الظروف القاهرة في ميناء السدر وحذرت الناقلات من الاقتراب منه مع بقاء ميناء السدر ومينائين آخرين في شرق ليبيا المضطرب تحت سيطرة محتجين قالوا أنهم قد يبيعون النفط بمعزل عن حكومة طرابلس. وقالت مصادر ملاحية إنه من غير المعتاد لناقلة ترفع علم كوريا الشمالية أن تعمل في منطقة البحر المتوسط.

وقال أيوب قاسم المتحدث باسم سلاح البحرية الليبية مؤكدا معلومات من مصادر نفطية وملاحية “رصدت البحرية ناقلة من كوريا الشمالية تحاول دخول ميناء السدر لكنها غادرت.”

وقال عدة مسؤولين نفطيين إن عمال غرفة المراقبة في الميناء الذين ما زالوا موالين للمؤسسة الوطنية للنفط المملوكة للدولة أبلغوا الناقلة ألا ترسو في الميناء لأنها لا تملك عقدا مع المؤسسة.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر