الاحد 22 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10789

الاحد 22 اكتوبر/تشرين الاول 2017، العدد: 10789

#هاشتاغ اليوم: احتفال بيوم الرجل في غير موعده

مغردون عرب يختارون الاحتفال باليوم العالمي للرجل رغم أنه يوافق يوم 19 نوفمبر من كل عام فيما عبرت مغردات عن مشاعر الحب للرجل.

العرب  [نُشر في 2017/04/21، العدد: 10609، ص(19)]

الاحتفال باليوم العالمي للرجال يستهدف معالجة قضايا الشباب والكبار

الرياض – اختار مغردون عرب، خاصة السعوديين منهم، الخميس، الاحتفال باليوم العالمي للرجل رغم أنه يوافق يوم 19 نوفمبر من كل عام.

وحصد هاشتاغ #اليوم_العالمي_للرجل، مرتبة متقدمة ضمن الهاشتاغات الأكثر تداولا.

وعبرت العديد من المغردات عن مشاعر الحب للرجل فيما لم تخل تغريدات من السخرية والنقد. وكان الأب محور معظم تغريدات الغزل. فكتبت مغردة:

IRA___93@

الأب.. رجل لن يتكرر في الحياة أبدا، ولا يسد غيابه أي أحد، الأب معطف أمان في ليالي العمر المتقلبة.

وغردت إحدى مستخدمات توتير:

Hanan1151393@

الرجل هو أبوي: أحد أبواب الجنة -أخي: سندي -زوجي: شريك حياتي -ولدي: قطعة مني -خالي،عمي، جدي دمتم بخير.

وكتبت سعودية في سياق آخر:

Sos123890@

أشكر كل رجل سعودي وقف ودعم حقوق المرأة هو شخص عقلاني ونبيل لأنه تخلى عن مكانة تجعله متفوقا بين الذكور.

وانشغل آخرون بتقديم نصائح للرجال. فكتب هذا المغرد:

Medicalinfo@

يجب أن تعرف أنه لا يمكنك الكذب على زوجتك لأن عقلها يمكنه ملاحظة 70 بالمئة من تعابير وجهك، 20 بالمئة من لغة جسدك، 10 بالمئة من حركة شفتيك.

وقالت مغردة أخرى منبهة:

Semo___vip@

#اليوم_العالمي_للرجل، معظم الرجال لا ينتبهون لإشارات وعبارات الحزن عند المرأة ولا توجد لديهم القدرة على فهم لغة الجسد.

وتفاعل معلق:

joody__@

#اليوم_العالمي_للرجل، علموا أولادكم: بأن الحب حلال وأن الأنثى وطن، والوطن لا تجب خيانته.

وتساءلت مغردة:

nyy3_1@

#اليوم_العالمي_للرجل، ماذا تحبون أن تفطروا وتتغدوا وتتعشوا أيها الرجال، بأي طبخة نستطيع تكريمكم اليوم احتفالا بكم”.

فيما سخر مغرد:

gr__1400@

هل تعلم أن المرأة تأخذ قلب الرجل إذا أحبها وراتبه إذا تزوجها ومعاش التقاعد إذا مات وفي الأخير تقول ما أخذنا منه غير وجع القلب #اليوم_العالمي_للرجل.

يذكر أن الاحتفال باليوم العالمي للرجال يستهدف معالجة قضايا الشباب والكبار، وتسليط الضوء على الدور الإيجابي للرجل ومساهمته في الحياة وتعزيز المساواة بين الجنسين.

وأول بلدين احتفلا باليوم العالمي للرجال هما ترينيداد وتوباغو سنة 1999، وبعد سنة أصبح هذا اليوم مناسبة للاحتفال في 10 بلدان أخرى.

:: اقرأ أيضاً

:: اختيارات المحرر